منتدى اسلامي ثقافي للأستاذ الداعية يوسف العظم شاعر الأقصى رحمه الله ،أعماله الشعرية والفكرية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
القران الكريم: بسم الله الرحمن الرحيم  :  سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيلاً ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا
الحديث الشريف
عن أبي سعيد رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :ألا أُنبئكم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم وخير لكم من إنفاق الذهب و الورق وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم قالوا بلى . قال : ذكر الله .
عن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : أفضل الذكر لا إله إلا الله وأفضل الدعاء الحمد لله
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان الى الرحمن سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم .
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من قال سبحان الله في يوم مائة مرة غُفرت ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر .
عن سمرة بن جُندب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب الكلام الى الله أربع سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر لايضرك بأيهن بدأت
عن أبي ذر رضي الله عنه قال : كنت أمشي خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال لي : يا أبا ذر ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة قلت : بلى قال : لا حول ولا قوة إلا بالله .
عن أبي أُمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قرأ آية الكرسي دُبر كل صلاة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت .
عن الزبير رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : مَن أحب أن تسره صحيفته فليكثر فيها من الإستغفار .
الشاعر يوسف العظم: رباه إني قد عرفتك خفقة في أضلعي   وهتفت باسمك يا له لحناً يرن بمسمعي   أنا من يذوب تحرقاً بالشوق دون توجعي   قد فاض كأسي بالأسى حتى سئمت تجرعي    يا رب إني قد غسلت خطيئتي بالأدمع    يا رب ها تسبيحتي في مسجدي أو مهجعي    يا رب إني ضارع أفلا قبلت تضرعي؟    إن لم تكن لي في أساي فمن يكون إذن معي؟   يا رب في جوف الليالي كم ندمت    وكم بكيت ولكم رجوتك خاشعاً وإلى رحابك كم سعيت    قد كنت يوماً تائهاً واليوم يا ربي وعيت إن كنت تعرض جنة للبيع بالنفس اشتريت

شاطر | 
 

 ماذا قال الغرب عن الصلاة عند المسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهلالي
مراقب عام
avatar

المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 26/02/2011

مُساهمةموضوع: ماذا قال الغرب عن الصلاة عند المسلمين   الخميس مارس 01, 2012 7:07 am

قول العالم الفرنسي "اوجست سباتييه " في كتابه فلسفة الدين :

" اننا نستطيع الان ان نستخلص اصل الدين ،و ان نضع له تعريفا ؛فهو صلة و علاقه معروفه و مرادة تنشئها الروح المكروبه بينها و بين القدره الخفيه التي تشعر انها تابعه لها ،و ان مقدراتها تحت مشيئتها .فالصلاة هي "الدين في حالة العمل ، او الدين الحق ". ثم يقول :"و الدين لا يكون شيئا يعتد به اذا لم يكن عملا حيويا بواسطته تحاول النفس ان تنجو من الهلاك بالتجائها الي اصلها الذي تنزلت منه ، و هذا العمل هو الصلاة ،و هي كما اعنيها ليست التلفظ بكلمات او ترديد عبارات ،و لكنها الحركه التي تقوم بها النفس لتضع نفسها في علاقه شخصية و اتصال مباشر بالقدره الخفيه التي يحس الانسان بوجودها حتي قبل ان يستطيع ان يطلق عليها اسما،فحيث لا توجد هذه الصله الباطنه فلا يكون هناك دين"

يقول الدكتور "الكسيس كاريل "الحائز علي جائزة نوبل في الطب و رئيس قسم البحوث في مؤسسة "روكفلر "بامريكا عن الصلاة:

" انها تحدث بعض النشاط في اجهزة الجسم و اعضائه ، بل هي اعظم مولد للنشاط عرف الي يومنا هذا ،و قد رايت بوصفي طبيبا كثيرا من المرضي اخفقت العقاقير في علاجهم ، فلما رفع الطب يديه ، عجزا او تسليما ن تدخلت الصلاة فابراتهم من عللهم ، ان الصلاة كمعدن (الراديوم) مصدر للاشعاع و مولد ذاتي للنشاط .و يجب ان نفهم ان الصلاة ليست مجرد تلاوه ميكانيكيه للادعيه ، و لكنها تسام صوفي يحس فيها الانسان بالله سبحانه و تعالي كما يحس بحرارة الشمس ، او كما يحس بعطف صديق .و الانسان فيها يقدم نفسه لله و يقف بين يديه كانه لوحه من القماش امام النقاش او قطعه من الرخام امام المثال .ان الصلاة تخلق ظاهره غريبه ، انها تاتي بمعجزه ، فقد شاهدنا تاثير الصلاة في الحالات الباثولوجيه ن اذ برا كثير من المرضي من امراض مختلفه متعدده كالتدرن البريتوني و الاخرجه البارده و التهاب العظام و الجروح القائحه و السرطان ..و غيره "

يقول الدكتور "توماس هايسوب ":

ان اهم مقومات النوم التي عرفتها خلال سنين طويله من الخبرة و التجريب هي الصلاة ،و انا القي هذا القول بوصفي طبيبا ، فان الصلاة هي اهم وسيله عرفت الي الان لبث الطمانينه في النفوس و بث الهدوء في الاعصاب"

يقول الكونت "هنري دي كاستري" في كتاب الاسلام :

" خرجت الي الصحراء لارفه عن نفسي راكبا فرسا ،و في صحبة ثلاثين عربيا ممتطين جيادهم ،وبعد برهه توقفوا عن المسير ..فقد حانت صلاة العصر ..فنزلوا عن خيولهم ووقفوا صفا واحدا ، ينحنون و يسجدون بحركات منتظمه و يكبرون الله ن فاستولي علي شعور لا يوصف ، هو مزيج من الخجل و الغضب ،فان هؤلاء الاعراب البسطاء كانوا علي يقين من انهم اشرف مني نفسا ، و اكبر همة .. و ما كان ابدع منظرهم و جيادهم تقف علي مقربة منهم و اعنتها ملقاة علي الارض ن و قد ضربت السكينه عليها بجناحيها ، و كانها تولاها الخشوع من رهبة الصلاة و خشية الله ..لقد خيل الي بين اهل الباديه اني اري بعيني لاول مره في حياتي رجالا يعبدون الله"

وكتب الكاتب "هراس ليف " في المجله الاسلاميه الانجليزيه :

"ما كان شيء في العالم ليقنعني بان اي دين من الاديان يدعو الي المساواة بين الناس ، و لو ان بعضها يتظاهر بهذه الدعوه ، فقد زرت كثيرا من الكنائس و المعابد ، فرايت التفريق بين الطبقات ن داخل المعابد كما هو خارجها ، و كان اعتقادي بالطبع ان الامر لابد كذلك داخل المساجد الاسلاميه ، ولكن ما اشد دهشتي حينما رايت الشعور بالمساواه علي اتمه بين المسلمين في عيد الفطر ، في مسجد "ووكنج" بلندن ، هنالك وجدت اجناسا مختلطين علي اختلافهم في المراتب اختلاطا لك ان تسميه بحق اخويا ، ولم اكن شاهدت مثل ذلك .تري في المسجد نوبيا من بلاد "ممباسا" يصافح عظيما من رجال الاعمال المصريين ن او سياسيا من بلاد العرب ، و قد ارتفعت الكلفه بين الجميع ،فلا يانف احدهم مهما عظم قدره ان يجاوره في الصلاة قال الناس شانا . و انك لا تجد اقل محاوله لتخطي الصفوف الي مكان ممتاز بالمسجد لانه ليس هنالك اي مكان ممتاز ن فالكل عند الله سواء ن لا فضل لاحد علي سواه و عندما صرح امام المسجد بان المسلمين يعتقدون رسالة جميع الانبياء و يؤمنون بما انزل اليهم ن كدت لا اصدق اذني و كان هذا جديدا استفدته عن الاسلام ن لذلك لم اعد اشك في ان هذا الدين يصلح لان يكون دينا عاما "

يقول الاسقف "لوفروا":

لا يستطيع احد قد خالط المسلمين ان لا يندهش لاول مره و يتاثر بمظهر عقيدتهم ، فانك حيثما كنت ، في شارع مطروق ام في محطة سكه حديد ، ام في حقل ، اكثر ما تالف عيناك مشاهدته ان تري رجلا ليس عليه ادني مسحة للرياء ، و لا اقل شائبه من حب الظهور ، يذر عمله الذي يشغله و ينطلق في سكون و تواضع لاداء صلاته في وقتها المعين ، اما صلاة الجماعة فانه لا يتاتي لاحد يكون قد راي مره في حياته ما يقرب من خمسة عشر الف مصل في مسجد يوم الجمعه ، كلهم مستغرقون في صلاتهم ، وقد بدت عليهم اكبر شعائر التعظيم و الخشيه في كل حركه من حركاتهم ..لا يتاتي لاحد يكون قد راي ذلك المشهد ان لا يبلغ تاثره به اعماق قلبه ، وان لا يلحظ ببصره القوه التي تمتاز بها هذه الطريقه من العباده عن غيرها"

عن كتاب الصلاة و صحة الانسان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ماذا قال الغرب عن الصلاة عند المسلمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأستاذ الداعية يوسف العظم :: المنتدى :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: